"أطفال بلا نسب".. كارثة من نوع جديد ضِمن مناطق سيطرة النظام السوري

"أطفال بلا نسب".. كارثة من نوع جديد ضِمن مناطق سيطرة النظام السوري

نداء بوست - سليمان سباعي - حماة

عثر عدد من الأشخاص ضِمن حيّ "أبي الفداء" في مدينة "حماة" مساء أمس الأربعاء على طفل رضيع يبلغ من العمر 40 يوماً أمام مدخل إحدى البنايات السكنية، بعد أن قام مجهولون برميه بشكل لم يألفه أهالي الحي المعروفون بمحافظتهم على الأصول والتقاليد.

ونقل مراسل "نداء بوست" عن أحد الأشخاص قوله: إنه عثر على ورقة بداخل ثياب الطفل كُتب عليها (أنه ابن حلال واسمه إبراهيم، ويبلغ من العمر أربعين يوماً فقط) ليقوموا على إثرها بالاتصال بالإسعاف الذي حضر من "مجمع الأسد" الطبي في حماة وتسلم الطفل أصولاً.

وصرّح رئيس التمريض ضِمن المجمع الطبي في حماة لوسائل إعلامية موالية أن الطفل تمّ إيداعه في إحدى الحضانات وسيتم العمل على نقله لمركز "دار الأيتام" في العاصمة دمشق خلال الأيام القليلة القادمة.

IMG_20220113_113007_263 وتسببت الحادثة بحالة من السخط بين أهالي "حي أبي الفداء" بشكل خاص وعموم أحياء مدينة حماة، معتبرين أنه لا يوجد أي تبرير لأهل الطفل لرميه على الطرقات مهما ساء وضعهم المعيشي.

وشهدت محافظة اللاذقية قبل عدّة أيام حادثة مشابهة حيث عثر موظفو مستشفى "درّاج" داخل المدينة على طفلة تبلغ من العمر عشرة أشهر دون أي معلومات تُشير إلى نسبها، الأمر الذي شهد تعاطُفاً مع الطفلة من قِبل أبناء المنطقة، وأطلقوا عليها اسم "روح" قبل أن يتم نقلها لمأوى دار الأيتام "دار لحن الحياة" في العاصمة دمشق بالتنسيق مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل التابعة لحكومة النظام.


أحدث المواد