أضاحي العيد.. تنعش حركة البيع بسوق المواشي في حمص

نداء بوست – سليمان سباعي – حمص

شهدت أسواق بيع المواشي في محافظة حمص إقبالاً لافتاً من قِبل الأهالي الراغبين بذبح أضاحي العيد التي تعتبر واحدة من أهم الشعائر الدينية لمن لم يتمكنوا من الوصول إلى بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج التي ينصّ عليها الشرع الإسلامي.

مراسل “نداء بوست” في حمص قال: إن انخفاض أسعار بيع المواشي لهذا العام هيّأ الفرصة المناسبة للراغبين بشراء الأضحية بعد ما استقر سعر الكيلو على مبلغ تراوح ما بين 7000/8000 ليرة سورية منذ ما يقارب الثلاثة أشهر وحتى الآن.

مضيفاً أن ارتفاع أسعار الأعلاف والطبابة البيطرية من أدوية وما شابهها بالتزامن مع شحّ الإنتاج للمحاصيل الزراعية التي تخلّف المراعي لأصحاب المواشي ساهم بارتفاع كلفة الاعتناء بها ما انعكس سلباً على الأسعار التي انخفضت بشكل لافت نظراً لكثرة العرض وقلة الطلب في الأسواق المحلية.

سوق الماشية في منطقة دير بعلبة المشهور بمسمى “سوق الغنم” شهد خلال اليومين الماضيين اكتظاظاً بعدد المقبلين على شراء الأضاحي التي لا يتعدى سعر الواحدة منها مبلغ 400 ألف ليرة سورية بمعدل وسطي، الأمر الذي رآه الأهالي فرصة مواتية لشراء الأضحية من أجل إتمام إحدى الفرائض الشرعية للمقتدرين من أبناء المدينة أو الريف على حدّ سواء.

عماد أبو صالح أحد أشهر تجار المواشي في ريف حمص الشمالي قال: إن موسم الأضاحي على الرغم من موجة انخفاض الأسعار سيشكل طوق نجاة للتجار الذين وقفوا في الآونة الأخيرة عاجزين عن إطعام مواشيهم بسبب غلاء الأعلاف وندرة الأراضي التي يؤتمن الرعي بها على قطعان الأغنام في حال تمّ إرسالها إليها في البادية السورية.

مضيفاً أن التجارة هي ربح وخسارة.. وأن ما يخفف من وطأة خسارة التجار على الصعيد المالي هو مشاهدة الفرحة على أوجه الناس المقبلين على شراء الأضاحي على عكس العام الماضي، حيث لم يتسنَّ لشريحة واسعة من الأهالي شراء الأضاحي بسبب ارتفاع سعرها المتزامن مع الوضع المعيشي الصعب الذي يعانون منه.

من جهته قال الحاج أنور عيسى أثناء بحثه عن أضحيته الخاصة ضِمن “سوق الغنم”: بلغت من العمر سبعين عاماً لم أقدم لغاية الآن على تقديم أضحيتي الخاصة.. فرحتي لا توصف فقد منحني اثنان من أبنائي مبلغ 500 ألف ليرة لأتمكن من شرائها وتأدية هذا الفرض قبل موتي.. إنها فرحة لا تُقدَّر بثمن.

ورصد مراسل “نداء بوست” في حمص تفاوُت أسعار الأضاحي ما بين الأغنام والأبقار والعجول التي حافظت على ارتفاع سعرها حيث بلغ سعر الأضحية من الأبقار ما يقارب 5 ملايين ليرة سورية، الأمر الذي دفع الراغبين بشراء الأضاحي إلى سوق الغنم نظراً لانخفاض سعره وإيفائه بشروط الأضحية بما يتناسب مع مقدرتهم الشرائية.

أضاحي العيد.. تنعش حركة البيع بسوق المواشي في حمص

نداء بوست – سليمان سباعي – حمص

شهدت أسواق بيع المواشي في محافظة حمص إقبالاً لافتاً من قِبل الأهالي الراغبين بذبح أضاحي العيد التي تعتبر واحدة من أهم الشعائر الدينية لمن لم يتمكنوا من الوصول إلى بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج التي ينصّ عليها الشرع الإسلامي.

مراسل “نداء بوست” في حمص قال: إن انخفاض أسعار بيع المواشي لهذا العام هيّأ الفرصة المناسبة للراغبين بشراء الأضحية بعد ما استقر سعر الكيلو على مبلغ تراوح ما بين 7000/8000 ليرة سورية منذ ما يقارب الثلاثة أشهر وحتى الآن.

مضيفاً أن ارتفاع أسعار الأعلاف والطبابة البيطرية من أدوية وما شابهها بالتزامن مع شحّ الإنتاج للمحاصيل الزراعية التي تخلّف المراعي لأصحاب المواشي ساهم بارتفاع كلفة الاعتناء بها ما انعكس سلباً على الأسعار التي انخفضت بشكل لافت نظراً لكثرة العرض وقلة الطلب في الأسواق المحلية.

سوق الماشية في منطقة دير بعلبة المشهور بمسمى “سوق الغنم” شهد خلال اليومين الماضيين اكتظاظاً بعدد المقبلين على شراء الأضاحي التي لا يتعدى سعر الواحدة منها مبلغ 400 ألف ليرة سورية بمعدل وسطي، الأمر الذي رآه الأهالي فرصة مواتية لشراء الأضحية من أجل إتمام إحدى الفرائض الشرعية للمقتدرين من أبناء المدينة أو الريف على حدّ سواء.

عماد أبو صالح أحد أشهر تجار المواشي في ريف حمص الشمالي قال: إن موسم الأضاحي على الرغم من موجة انخفاض الأسعار سيشكل طوق نجاة للتجار الذين وقفوا في الآونة الأخيرة عاجزين عن إطعام مواشيهم بسبب غلاء الأعلاف وندرة الأراضي التي يؤتمن الرعي بها على قطعان الأغنام في حال تمّ إرسالها إليها في البادية السورية.

مضيفاً أن التجارة هي ربح وخسارة.. وأن ما يخفف من وطأة خسارة التجار على الصعيد المالي هو مشاهدة الفرحة على أوجه الناس المقبلين على شراء الأضاحي على عكس العام الماضي، حيث لم يتسنَّ لشريحة واسعة من الأهالي شراء الأضاحي بسبب ارتفاع سعرها المتزامن مع الوضع المعيشي الصعب الذي يعانون منه.

من جهته قال الحاج أنور عيسى أثناء بحثه عن أضحيته الخاصة ضِمن “سوق الغنم”: بلغت من العمر سبعين عاماً لم أقدم لغاية الآن على تقديم أضحيتي الخاصة.. فرحتي لا توصف فقد منحني اثنان من أبنائي مبلغ 500 ألف ليرة لأتمكن من شرائها وتأدية هذا الفرض قبل موتي.. إنها فرحة لا تُقدَّر بثمن.

ورصد مراسل “نداء بوست” في حمص تفاوُت أسعار الأضاحي ما بين الأغنام والأبقار والعجول التي حافظت على ارتفاع سعرها حيث بلغ سعر الأضحية من الأبقار ما يقارب 5 ملايين ليرة سورية، الأمر الذي دفع الراغبين بشراء الأضاحي إلى سوق الغنم نظراً لانخفاض سعره وإيفائه بشروط الأضحية بما يتناسب مع مقدرتهم الشرائية.

من الممكن أن يعجبك

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

“قسد” تعلن عن مصرع أحد قيادييها جرّاء استهدافه بمسيّرة تركية

نداء بوست – عبد الله العمري - الحسكة أعلنت "قسد" اليوم الأحد عن مقتل قيادي في صفوفها، بالإضافة إلى ثلاثة ...

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

اعتقال نواب في البرلمان العراقي خلال تظاهُرات كردستان.. ورئاسة مجلس النواب صامتة

"نداء بوست"- عواد علي- بغداد استغربت رئيسة كتلة حركة "الجيل الجديد" في مجلس النواب العراقي، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم ...

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

الأهالي يضيقون ذرعاً بتعديات عناصر “قسد” المستمرة في مناطق شمال شرق سورية

نداء بوست - عبدالله العمري - دير الزور تشهد مناطق سيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي حالة من الاحتقان ...

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

الشارع الأردني يتابع بغضب العدوان الإسرائيلي الجديد على غزّة

نداء بوست- محمد جميل خضر- عمّان بغضب وترقّب، يتابع الشارع الأردني العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزّة المُحاصَر. المتابعة الأردنية ...

عنصر في الدفاع الوطني يضرب شرطياً في زاكية بريف دمشق

عنصر في الدفاع الوطني يضرب شرطياً في زاكية بريف دمشق

نداء بوست- مروان أبو مظهر- ريف دمشق أقدم عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني"، اليوم الأحد على الاعتداء بالضرب المبرح على ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة