"أردوغان" ينتقد نهج "طالبان" في أفغانستان ويدعوها إلى الجنوح للسلام

"أردوغان" ينتقد نهج "طالبان" في أفغانستان ويدعوها إلى الجنوح للسلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، النهج الذي تتبعه حركة طالبان في أفغانستان، ودعاها إلى التوقف عن احتلال أراضي البلاد والجنوح إلى السلام.

وقال أردوغان في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إن "تركيا تنظر لنهج طالبان في أفغانستان بأنه ليس نهج مسلم تجاه مسلم آخر، أفغانستان بلد ذو أغلبية مسلمة ساحقة، واستمرار طالبان بالقيام بما يشبه عملية احتلال نهج غير صائب".

وأضاف :"نحن بدورنا نتوجه بالنداء إلى طالبان من تركيا، يتعين عليها التوقف عن عملية الاحتلال هذه والاستيلاء على أراضي أشقائها، وإظهار أن السلام يسود عموم أفغانستان للعالم بأسرع وقت".

وفي رده على سؤال حول سير المباحثات مع واشنطن بخصوص تأمين مطار "كابول"، وصدور بيان عن "طالبان" مفاده بأنها لا تريد تركيا، أكد "أردوغان" أن الحركة لم تستخدم عبارة من قبيل "لا نريد تركيا" في تصريحاتها، بل أصدرت بيانات من وجهة نظرها تتضمن بعض المقاربات المفترضة تجاه تركيا.

وشدد على أن "طالبان" تدرك جيداً موقف الحكومة في تركيا بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن الجانب التركي يدرس إمكانية إجراء لقاءات مع الحركة وماهية النتائج التي يمكن أن تسفر عنها.

وكانت "طالبان" اعتبرت في بيان أصدرته في 13 تموز/ يوليو أن بقاء القوات التركية في أفغانستان بعد انسحاب التحالف الدولي، سيثير مشاكل بين الدولتين، كما دعت المسؤولين الأتراك إلى التراجع عن قرار البقاء، معتبرة أن ذلك "احتلال". 

وبعد ساعات من ذلك البيان، أكد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" أن بلاده تنفذ جميع أنشطتها في أفغانستان "بما يتماشى مع مصالح الأشقاء الأفغان"، مشيراً إلى أن القوات التركية متواجدة هناك منذ 20 عاماً ويقتصر عملها على أعمال الصيانة والإصلاح والبناء، دون أن تتولى أي مهام قتالية.

وتجري تركيا مباحثات مع الولايات المتحدة بخصوص تشغيل وتأمين مطار "حامد كرزاي" في العاصمة الأفغانية "كابول"، بعد انتهاء مهمة "الدعم الحازم" لحلف شمال الأطلسي "الناتو".