أبرز ما جاء في البيان الختامي لمحادثات “أستانا 15” حول سوريا

انتهت ظهر اليوم الأربعاء أعمال الجولة الخامسة عشرة من محادثات أستانا حول سوريا، والتي انطلقت يوم أمس بمشاركة وفود من الدول الضامنة وممثلين عن المعارضة والنظام.

وشددت الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) في البيان الختامي للجلسة على ضرورة مواصلة جميع الاتفاقيات المتعلقة في التهدئة بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأعرب البيان عن رفض الدول "لأي محاولة لخلق حقائق جديدة على الأرض في سوريا تحت ستار مكافحة الإرهاب بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة".

وأكدت الدول الضامنة على أهمية احترام النظام الداخلي ومبادئ العمل الأساسية للجنة الدستورية السورية وإحراز تقدم في عملها "حتى تتمكن من صياغة اصلاح دستوري يُطرح للاستفتاء".

وأشار البيان إلى أن الدول الضامنة للمسار اتفقت على عقد اجتماعات الجولة القادمة من المحادثات "أستانا 16" في العاصمة الكازاخية "نور سلطان" منتصف العام الجاري.

جدير بالذكر أن محادثات أستانا حول سوريا انطلقت في العاصمة الكازاخية مطلع عام 2017 بمشاركة ممثلين عن الفصائل الثورية والنظام السوري برعاية من تركيا وروسيا وإيران، ولم تحقق الاجتماعات السابقة أي تقدم حقيقي في مسار الحل السياسي.

أبرز ما جاء في البيان الختامي لمحادثات “أستانا 15” حول سوريا

انتهت ظهر اليوم الأربعاء أعمال الجولة الخامسة عشرة من محادثات أستانا حول سوريا، والتي انطلقت يوم أمس بمشاركة وفود من الدول الضامنة وممثلين عن المعارضة والنظام.

وشددت الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) في البيان الختامي للجلسة على ضرورة مواصلة جميع الاتفاقيات المتعلقة في التهدئة بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأعرب البيان عن رفض الدول "لأي محاولة لخلق حقائق جديدة على الأرض في سوريا تحت ستار مكافحة الإرهاب بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة".

وأكدت الدول الضامنة على أهمية احترام النظام الداخلي ومبادئ العمل الأساسية للجنة الدستورية السورية وإحراز تقدم في عملها "حتى تتمكن من صياغة اصلاح دستوري يُطرح للاستفتاء".

وأشار البيان إلى أن الدول الضامنة للمسار اتفقت على عقد اجتماعات الجولة القادمة من المحادثات "أستانا 16" في العاصمة الكازاخية "نور سلطان" منتصف العام الجاري.

جدير بالذكر أن محادثات أستانا حول سوريا انطلقت في العاصمة الكازاخية مطلع عام 2017 بمشاركة ممثلين عن الفصائل الثورية والنظام السوري برعاية من تركيا وروسيا وإيران، ولم تحقق الاجتماعات السابقة أي تقدم حقيقي في مسار الحل السياسي.

من الممكن أن يعجبك

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

فريق الاستجابة يرصد 71 حالة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية  العام الجاري

نداء بوست-أيهم الشيخ-إدلب رصد فريق "منسقو استجابة سورية" 71 محاولة انتحار في شمال غرب سورية منذ بداية العام الجاري. ولفت ...

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نائب في برلمان الأسد: العائلة السورية تحتاج 1.5 مليون ليرة شهرياً

نداء بوست -أخبار سورية- دمشق كشف النائب في برلمان النظام السوري محمد زهير تيناوي، أن العائلة التي تعيش في مناطق ...

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

ألمانيا تؤكد إعادة عدد من مواطنيها من مخيمات شمال شرق سورية

نداء بوست -أخبار سورية- الحسكة أكد متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن الحكومة أعادت مواطنين ألماناً من مخيمات شمال شرق ...

جهاد عبدو: في سورية أصبحت شُهرتي لعنة أما الآن فهي تعينني لإضفاء معنى لرحلتي كلاجئ

جهاد عبدو: في سورية أصبحت شُهرتي لعنة أما الآن فهي تعينني لإضفاء معنى لرحلتي كلاجئ

المصدر: لوس أنجلوس تايمز ترجمة: عبد الحميد فحام بقلم: جهاد عبدو (الممثل السوري) في موطني سوري، ظننت أن شهرتي ستحميني، ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة