أبرز ما جاء في البيان الختامي لقمة “سوتشي” حول سورية

نداء بوست- أخبار سورية- سوتشي

عقد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اجتماعاً في مدينة “سوتشي” الروسية يوم أمس الجمعة، استغرق 4 ساعات، وتناول عدداً من الملفات الثنائية والإقليمية.

وشدد الزعيمان في البيان الختامي المشترك على أهمية صون وحدة سورية السياسية وسلامة أراضيها، وعلى عزم تركيا وروسيا على العمل المشترك والتنسيق بين البلدين في محاربة كافة التنظيمات الإرهابية.

كذلك أكدا على الأهمية الكبيرة لدفع العملية السياسية من أجل التوصل إلى حل دائم في البلاد.

وسبق اللقاء إطلاق الرئيسين تصريحات تتحدث عن “رياح تغيير” واستقرار في المنطقة، حيث قال بوتين: “سأبحث الوضع السوري مع نظيري التركي، وما سيظهر من نتائج في هذه القمة سيحمل رياح تغيير إلى المنطقة”.

وأوضح أن القضية السورية ستكون في مقدمة المباحثات، وأن تركيا قدمت إسهاماً كبيراً في تطبيع الوضع في سورية”.

من جانبه، أكد أردوغان أن مباحثاته مع بوتين حول سورية “ستجلب الاستقرار للمنطقة”، معتبراً أن “تضامن البلدين في مكافحة الإرهاب يحمل أهمية كبيرة”، وأن المباحثات ستدعم الخطوات التي سيتم الإقدام عليها بهذا الصدد.

كما أشار إلى أن اجتماعه الثنائي مع بوتين “مهم للغاية من حيث إبراز الدور الذي تلعبه تركيا وروسيا في المنطقة.

في سياق آخر، أكد الزعيمان على الإرادة المشتركة لمواصلة تطوير العلاقات “الروسية – التركية” على أساس الاحترام والاعتراف بمصالح الطرف الآخر وبناء على التزاماتهما الدولية، على الرغم من التحديات الإقليمية والعالمية القائمة.

كما أكدا “أهمية العلاقات الصريحة والصادقة والمبنية على الثقة بين روسيا وتركيا بالنسبة لتحقيق الاستقرار الإقليمي والدولي”.

وأيضاً أعربا عن تمسُّكهما الثابت بسلامة الأراضي والوحدة الوطنية الليبية، وأشارا إلى أهمية إجراء انتخابات حرة وعادلة ذات مصداقية على أساس التوافق الواسع، ودعمهما للعملية السياسية المستمرة المبنية على الدور القيادي لليبيين.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار البيان إلى أن الرئيسين أجريا مشاورات واسعة حول مسائل جدول الأعمال الثنائي.

واتفق الجانبان على “زيادة حجم التجارة بين البلدين على أساس التوازن وتحقيق الأهداف المحددة، والسعي للاستجابة إلى توقعات الطرف الآخر في مجال الاقتصاد والطاقة، واتخاذ خطوات محددة بهدف تكثيف التعاون بشأن القضايا التي كانت على جدول أعمال البلدين منذ فترة طويلة في القطاعات المختلفة مثل النقل والتجارة والصناعة والزراعة والقطاع المالي والسياحة والبناء”.

الجدير بالذكر أن أردوغان وبوتين اتفقا على عقد الاجتماع القادم لمجلس التعاون “التركي ـ الروسي” رفيع المستوى في تركيا، دون تحديد موعد معين.

أبرز ما جاء في البيان الختامي لقمة “سوتشي” حول سورية

نداء بوست- أخبار سورية- سوتشي

عقد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اجتماعاً في مدينة “سوتشي” الروسية يوم أمس الجمعة، استغرق 4 ساعات، وتناول عدداً من الملفات الثنائية والإقليمية.

وشدد الزعيمان في البيان الختامي المشترك على أهمية صون وحدة سورية السياسية وسلامة أراضيها، وعلى عزم تركيا وروسيا على العمل المشترك والتنسيق بين البلدين في محاربة كافة التنظيمات الإرهابية.

كذلك أكدا على الأهمية الكبيرة لدفع العملية السياسية من أجل التوصل إلى حل دائم في البلاد.

وسبق اللقاء إطلاق الرئيسين تصريحات تتحدث عن “رياح تغيير” واستقرار في المنطقة، حيث قال بوتين: “سأبحث الوضع السوري مع نظيري التركي، وما سيظهر من نتائج في هذه القمة سيحمل رياح تغيير إلى المنطقة”.

وأوضح أن القضية السورية ستكون في مقدمة المباحثات، وأن تركيا قدمت إسهاماً كبيراً في تطبيع الوضع في سورية”.

من جانبه، أكد أردوغان أن مباحثاته مع بوتين حول سورية “ستجلب الاستقرار للمنطقة”، معتبراً أن “تضامن البلدين في مكافحة الإرهاب يحمل أهمية كبيرة”، وأن المباحثات ستدعم الخطوات التي سيتم الإقدام عليها بهذا الصدد.

كما أشار إلى أن اجتماعه الثنائي مع بوتين “مهم للغاية من حيث إبراز الدور الذي تلعبه تركيا وروسيا في المنطقة.

في سياق آخر، أكد الزعيمان على الإرادة المشتركة لمواصلة تطوير العلاقات “الروسية – التركية” على أساس الاحترام والاعتراف بمصالح الطرف الآخر وبناء على التزاماتهما الدولية، على الرغم من التحديات الإقليمية والعالمية القائمة.

كما أكدا “أهمية العلاقات الصريحة والصادقة والمبنية على الثقة بين روسيا وتركيا بالنسبة لتحقيق الاستقرار الإقليمي والدولي”.

وأيضاً أعربا عن تمسُّكهما الثابت بسلامة الأراضي والوحدة الوطنية الليبية، وأشارا إلى أهمية إجراء انتخابات حرة وعادلة ذات مصداقية على أساس التوافق الواسع، ودعمهما للعملية السياسية المستمرة المبنية على الدور القيادي لليبيين.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار البيان إلى أن الرئيسين أجريا مشاورات واسعة حول مسائل جدول الأعمال الثنائي.

واتفق الجانبان على “زيادة حجم التجارة بين البلدين على أساس التوازن وتحقيق الأهداف المحددة، والسعي للاستجابة إلى توقعات الطرف الآخر في مجال الاقتصاد والطاقة، واتخاذ خطوات محددة بهدف تكثيف التعاون بشأن القضايا التي كانت على جدول أعمال البلدين منذ فترة طويلة في القطاعات المختلفة مثل النقل والتجارة والصناعة والزراعة والقطاع المالي والسياحة والبناء”.

الجدير بالذكر أن أردوغان وبوتين اتفقا على عقد الاجتماع القادم لمجلس التعاون “التركي ـ الروسي” رفيع المستوى في تركيا، دون تحديد موعد معين.

من الممكن أن يعجبك

مصرع 22 عنصراً من قوات الأسد بغارات تركية شرق حلب

مصرع 22 عنصراً من قوات الأسد بغارات تركية شرق حلب

نداء بوست- أخبار سورية- حلب لقي 22 عنصراً من قوات النظام السوري مصرعهم اليوم الثلاثاء، إثر غارات جوية تركية استهدفت ...

استهداف مواقع قسد العسكرية على الحدود التركية بريف الحسكة الشمالي

استهداف مواقع قسد العسكرية على الحدود التركية بريف الحسكة الشمالي

نداء بوست - عبد الله العمري - الحسكة اندلعت اشتباكات مسلحة بالأسلحة الرشاشة وقذائف المدفعية ليلة أمس الإثنين بين قوات ...

صحيفة تركية: أنقرة تريد إعادة اللاجئين إلى 3 محافظات خاضعة لسيطرة النظام السوري 

صحيفة تركية: أنقرة تريد إعادة اللاجئين إلى 3 محافظات خاضعة لسيطرة النظام السوري 

نداء بوست- أخبار سورية- أنقرة أكدت صحيفة "تركيا" المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أن أنقرة تخطط لإعادة ...

هجوم ثانٍ يستهدف قوات التحالف في سورية خلال ساعات

هجوم ثانٍ يستهدف قوات التحالف في سورية خلال ساعات

نداء بوست- أخبار سورية- دير الزور أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، تعرض إحدى قواعده في سورية لهجوم صاروخي مساء ...

كوريا الجنوبية تدخل على خط المياه في الأردن

كوريا الجنوبية تدخل على خط المياه في الأردن

نداء بوست -محمد جميل خضر- عمّان في تصريحات صحفية أطلقها اليوم الثلاثاء، أكد السفير الكوري لدى الأردن (لي جي وان)، ...

نداء بوست

نداء بوست

موقع نداء بوست  منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة

نداء بوست

موقع نداء بوست منصّة إخبارية سياسية ثقافية اجتماعية اقتصادية منوّعة