"منسقو استجابة سوريا" يدين عمليات التصعيد جنوب إدلب

"منسقو استجابة سوريا" يدين عمليات التصعيد جنوب إدلب فرق الدفاع المدني بعد قصف قوات النظام السوري جنوب إدلب(نداء بوست)

أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا" بياناً أدان فيه عمليات التصعيد الأخيرة التي يقوم بها النظام السوري وروسيا، وطلب من كافة الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على إيقافها.

وقال الفريق في بيانه: إنه "يدين منسقو استجابة سوريا بشدة قيام قوات النظام السوري وروسيا باستهداف المنشآت والبنى التحتية في المنطقة من جديد".

وأضاف البيان: "استهدفت خلال الـ24 ساعة الماضية أكثر من 26 نقطة مسببة ضحايا مدنيين والعديد من الإصابات، إضافة إلى مئات الخروقات من قِبل قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه التي وثقها منسقو استجابة سوريا في المنطقة منذ بدء الاتفاق".

وأكد بيان الفريق أن "المنطقة غير قادرة على استيعاب موجات النزوح المستمرة ويجب منع تكرار العمليات العسكرية، وزيادة الخروقات بشكل يومي من قِبل قوات النظام وروسيا على المنطقة".

وأشار بيان فريق الاستجابة أنه "ما زال الآلاف من المدنيين النازحين من مناطق ريف إدلب وحلب، غير قادرين على العودة إلى منازلهم بسبب سيطرة النظام السوري على قراهم وبلداتهم، إضافة إلى استمرار الخروقات لوقف إطلاق النار بشكل يومي، الأمر الذي يمنع أبناء تلك القرى والبلدات من العودة".

وطالب الفريق المجتمع الدولي بإجراء كل ما يلزم لمنع روسيا والنظام السوري من ممارسة الأعمال العدائية وارتكاب المجازر في مناطق الشمال السوري.

وقد تسبب القصف المدفعي والجوي الذي شنه النظام السوري وروسيا اليوم الخميس في ارتفاع حصيلة الضحايا في بلدة "إبلين" جنوب إدلب إلى 7 قتلى و13 جريحاً بينهم نساء وأطفال.