"فيسبوك ماسنجر" تثير الجدل بتحديثها الجديد

"فيسبوك ماسنجر" تثير الجدل بتحديثها الجديد

أعلنت شركة "فيسبوك" عن تحديث جديد لتطبيق المراسلة "ماسنجر"، وطالبت المستخدمين بالموافقة عليه.

ويدعم التحديث الجديد خاصية التشفير من طرف إلى طرف، الذي يمنح المحادثة صبغة سرية لا يمكن الوصول إليها.

وأثار هذا التحديث انتقاد خبراء الأمن من مختلف بلدان العالم، حيث اعتبر رئيس جهاز الاستخبارات البريطاني "كين ماكالوم"، أن ذلك سيعطي "تصريحاً مجانياً" لـ"بعض أسوأ الناس في مجتمعنا".

ورأى "ماكالوم" أن التحديث "سيمكن الإرهابيين وأولئك الذين ينظمون الاعتداء الجنسي على الأطفال، على العمل دون أن يراهم أحد".

جدير بالذكر أن تطبيق "ماسنجر" يعتبر ثاني أكثر برنامج محادثة شعبية حول العالم، حيث يستخدمه أكثر من مليار شخص.