"خالد مشعل" يكشف طبيعة العلاقة بين "حماس" والنظام السوري

"خالد مشعل" يكشف طبيعة العلاقة بين "حماس" والنظام السوري خالد مشعل (الأناضول)

كشف رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" في الخارج، "خالد مشعل"، طبيعة العلاقة بين الحركة والنظام السوري.

وأكد "مشعل" عدم وجود أي اتصالات مع النظام السوري في الوقت الحالي، مضيفاً: "مكثنا فترة في دمشق وكانت فترة ذهبية في الدعم الرسمي والشعبي، ونقدر ذلك لكن بعد الأزمة هناك، الظرف لم يعد متاحاً".

وأضاف "مشعل" في حديث لقناة "روسيا اليوم": "لكننا لا نعادي أحداً، ونتألم لما يجري في سوريا ونتمنى أن تبقى موحدة، وأن تستقر الدولة السورية لكل أبنائها، ولسنا طرفاً في أي أزمة".

ومضى بالقول: "بعيداً عن الاستقطاب الطائفي والعرقي والديني، نستطيع أن نتعايش ونخوض معاركنا معاً. 

وتدهورت العلاقات بين النظام و"حماس"، عقب اندلاع الثورة السورية في 2011، والموقف الذي اتخذته الحركة منها، كما أنها اضطرت لمغادرة دمشق بعد اتهامها بدعم المعارضة. 

وخلال السنوات الماضية، قادت إيران و"حزب الله" عدة مبادرات لإعادة العلاقات بين النظام والحركة، كان آخرها قبل مقتل قائد "فيلق القدس"، "قاسم سليماني" مطلع العام الماضي، بحسب موقع "المونيتور".