"إسرائيل" تكشف عن تعزية بوفاة "حاخام" يهودي وصلت من عائلة الأسد

"إسرائيل" تكشف عن تعزية بوفاة "حاخام" يهودي وصلت من عائلة الأسد

كشفت وسائل إعلام عبرية، أنّ "تلّ أبيب تلقّت برقية تعزية من بشار الأسد وعائلته، بوفاة حاخام يهودي توفّي مؤخراً في الأراضي الفلسطينية المحتلة".
وقالت هيئة البث الإسرائيلي "مكان": إن "عائلة الحاخام الأكبر سابقاً للجالية اليهودية في سوريا، أفراهام حمرا، تلقت التعازي بوفاته من عائلة الأسد".

ووصفت عائلة الأسد "الحاخام" بأنه "رجل فريد ومميز وبطل"، وفق ما أوضحت "هيئة البث الإسرائيلي".
وتوفي "الحاخام" قبل نحو شهر في مدينة "حولون" قرب "تل أبيب" عن عمر يناهز "78 عاما".
ومن أهم الأعمال التي خدم فيها الحاخام "أفراهام"، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساعيه في جلب الجالية اليهودية في سوريا، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو صديق مقرب من حافظ الأسد، وفق وسائل إعلام عربية.

ومنذ ثمانينيات القرن الماضي، بدأ الحاخام "أفراهام" بالعمل على نقل يهود سوريا إلى فلسطين، بتنسيق مع حافظ الأسد، إلى أن استقر في "إسرائيل" عام 1994، وفق صحيفة عبرية.