"إسرائيل": استهدفنا سوريا أكثر من مرة.. وهدفنا إيران

"إسرائيل": استهدفنا سوريا أكثر من مرة.. وهدفنا إيران

أكد قائد سلاح الجو الإسرائيلي، عميكام نوركين، ضَرْبَ "إسرائيل"، خلال الأعوام الماضية، لأهداف كثيرةٍ في سوريا، منها "مضادات جوية" تابعة للنظام السوري.

وقال "نوركين" بحسب ما نقلت "القناة 12" العبرية" إن "إسرائيل استهدفت المضادات الدفاعية التابعة للنظام السوري، خاصة بطاريات تلك المضادات، بهدف تغيير الاستراتيجية الإيرانية في سوريا".

وأضاف: "خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة اعتادت الطائرات العسكرية استهداف مناطق في سوريا، لتغيير الاستراتيجية الإيرانية فيها، ووقف تمدّد وطموح الإيرانيين في البلاد، باعتباره هدفاً استراتيجياً إسرائيلياً خلال تلك الأعوام".

واستهدف الطيران الحربي الإسرائيلي أمس الأول، أهدافاً عديدة في دمشق وحمص والساحل السوري، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام النظام السوري.

وحصل موقع "نداء بوست" على معلومات حصرية بخصوص الغارات الإسرائيلية، والأهداف التي تم قصفها.

وقال مصدر خاص لموقعنا: إن الطيران الإسرائيلي نفذ عدة غارات من الأجواء اللبنانية، استهدفت منشأة عسكرية لقوات النظام قرب قرية "خربة التين" بريف حمص الغربي.

وأشار المصدر إلى أن المنشأة المستهدفة تتبع لهيئة البحوث العلمية، وتعتبر "مركزاً هاماً" لتصنيع الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وطال القصف أيضاً مركز البحوث العلمية في "جمرايا"، ومحطة رادار وبطاريات دفاع جوي في محيط مطار دمشق الدولي، ومواقع في منطقة "الصبورة" غرب العاصمة على طريق لبنان.

وبحسب المصدر فإن الغارات أدت إلى حدوث دمار كبير في المواقع المستهدفة، إضافة إلى مقتل 7 من قوات النظام في "خربة التين"، من بينهم ضابط مهندس برتبة عقيد.

اقرأ أيضاً: حصيلة خسائر النظام السوري البشرية جراء الضربة الإسرائيلية الجديدة

وأعلن النظام السوري تعرض مواقع تابعة له في المنطقة الجنوبية والوسطى لقصف إسرائيلي، وزعم أن دفاعاته الجوية تصدت للغارات، وأن الأضرار اقتصرت على الماديات.

يذكر أن مصادر إعلامية موالية للنظام نعت 6 عناصر وضابطاً يدعى "أيهم إسماعيل"، مؤكدة أنهم قتلوا جراء القصف الإسرائيلي، وأنه تم تشييعهم من مشفى حمص العسكري.